الحمَّى المالطية أو داء البروسيلّات (Brucellosis) هو مرض معدٍ يسببه نوع من البكتيريا يسمى البروسيلا، حيث تنتقل هذه البكتيريا إلى الإنسان من الحيوانات المصابة؛ مثل الأبقار والماعز، ونادرًا ما تحدث عدوى الحمى المالطية في البلدان المتقدمة.[١][٢]



أعراض الحمى المالطية

تتشابه علامات وأعراض الحمى المالطية الأولية مع علامات وأعراض الأنفلونزا، وتتضمن ما يلي:[٣][٤]

  • الحُمى.
  • قشعريرة.
  • فقدان الشهية.
  • التعرق.
  • الضعف العام والإعياء.
  • آلام المفاصل والعضلات والظهر.
  • صداع الرأس.


قد تختفي أعراض الحمى المالطية الأولية لعدة أسابيع ثم تعود من جديد، وقد يعاني البعض من علامات وأعراض مزمنة للحمى المالطية تستمر لسنوات، حتى بعد العلاج، وقد تتضمن العلامات والأعراض طويلة المدى ما يلي:[٣][٤]

  • الحمى المتكررة.
  • التهاب المفاصل.
  • تورم في الخصية ومنطقة كيس الصفن.
  • التهاب شغاف القلب.
  • أعراض عصبية، مثل الاكتئاب.
  • التعب الشديد والمزمن.
  • التهاب فقرات العمود الفقري.
  • تضخم الكبد والطحال.


كم تستمر أعراض الحمى المالطية؟

يستغرق علاج الحمى المالطية بالمضادات الحيوية من 6 إلى 8 أسابيع، وفي الحالات الشديدة قد يستغرق وقتاً أطول، وعادة ما يتم استخدام اثنين أو أكثر من المضادات الحيوية، لتقليل فرصة عودة المرض أو مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية، بالرغم من ذلك يمكن أن تعود أعراض المرض مرة أخرى أو يصبح مزمنًا.[٥][٦]


ما هي فترة الحضانة للحمى المالطية؟

فترة الحضانة هي الفترة بين الإصابة بالبكتيريا المسببة للحمى المالطية وبدء ظهور الأعراض، وتتراوح فترة الحضانة من 5 أيام لتمتد في بعض الحالات إلى 5 أشهر، لكنها في المتوسط لمعظم الحالات من أسبوعين إلى 4 أسابيع.[٧]


ما هي طرق انتشار الحمى المالطية؟

يمكن أن يصاب الناس ببكتيريا الحمى المالطية بالطرق التالية:

  • تناول منتجات الألبان غير المبسترة، مثل: الحليب والأجبان، من الأغنام والماعز والأبقار أو الجمال، وهي الطريقة الأكثر شيوعاً للإصابة بالحمى المالطية.
  • الاتصال المباشر مع أنسجة أو سوائل حيوان مصاب، وتشيع بين الأطباء البيطرين وعمال المسالخ.
  • تناول اللحوم غير المطبوخة جيدًا من حيوان مصاب ببكتيريا البروسيلا.
  • استنشاق البكتيريا، وهو نادر الحدوث ويتعرض له العاملون في المختبرات الطبية عند زرع عينات البروسيلا.



نادرًا جداً ما تنتقل العدوى من إنسان إلى آخر، ويحدث ذلك عند انتقال البكتيريا من الأمهات المرضعات إلى أطفالهن، عبر حليب الثدي، كما يمكن أيضًا أن تنتقل البكتيريا عن طريق الاتصال الجنسي.




كيف يمكن الوقاية من الإصابة بالحمى المالطية؟

لا يوجد لقاح بشري ضد الحمى المالطية، ولكن هناك نصائح وتدابير تقلل من فرصة الإصابة بالحمى المالطية بنسبة كبيرة، ويمكن بيانها كالتالي:[٨]

  • تجنب ملامسة الماشية والحيوانات البرية خصوصًا في الأماكن التي يشيع فيها الحمى المالطية.
  • ارتدي ملابس واقية إذا كنت تتعامل مع الحيوانات.
  • تجنب لمس الحيوانات عند إصابتك بالجروح، وارتدي القفازات عند حاجتك لذلك.
  • لا تشرب الحليب غير المبستر، أو أي من منتجات الألبان، مثل الجبن والآيس كريم، المصنوعة من الحليب غير المبستر.
  • لا تأكل اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدًا.

المراجع

  1. "What Is Brucellosis?", webmd, Retrieved 2/7/2022. Edited.
  2. "brucellosis", health, Retrieved 2/7/2022. Edited.
  3. ^ أ ب "brucellosis", cdc, Retrieved 2/7/2022. Edited.
  4. ^ أ ب "brucellosis", mayoclinic, Retrieved 2/7/2022. Edited.
  5. "brucellosis", everydayhealth, Retrieved 2/7/2022. Edited.
  6. "brucellosis", my.clevelandclinic, Retrieved 2/7/2022. Edited.
  7. "brucellosis", medicinenet, Retrieved 2/7/2022. Edited.
  8. "brucellosis", nhs, Retrieved 2/7/2022. Edited.